0 تصويتات
بواسطة (2.8مليون نقاط)
ماذا فعل الرسول في عام الحزن

يسعدنا ويشرفنا ان نقدم لكم جميع المعلومات الصحيحة في موقعنا الحلول السريعة عالم الانترنت، ومن ضمنها المعلومات التعليمية المُفيدة، والآن سنوضح لكم من خلال موقعنا الذي يُقدم للطلاب والطالبات أفضل المعلومات والحلول النموذجية لهذا السؤال:

ماذا فعل الرسول في عام الحزن؟

الإجابة  هي:

حياك الله أخي السائل، عندما سمع الرسول -صلى الله عليه وسلم- بموت عمه أبي طالب، اشتد حزنه، بحيث المصيبة لم تكن أنّ عمه الذي يدافع عنه مات فحسب، بل أنّه مات على الكفر، ولم يلبث شيئًا إلّا وتوفيت زوجته خديجة -رضي الله عنها-، فهي التي كانت تواسيه، وتقف بجانبه.

وبعد وفاتهما ازداد أذى قريش للرسول -صلى الله عليه وسلم-، وذلك لأنّ الذي كان يدافع عنه مات، فآذوه أشدَّ الإذاء، فأصبح يتطاول عليه العوام أيضًا، وليست السادات فقط، ففكر بالخروج لنشر الدعوة في الطائف، فذهب إلى الطائف، إلّا أنّهم لم يستجيبوا له، ورموه بالحجارة، فرجع الرسول- صلى الله عليه وسلم- إلى مكة، وطلب الجوار، فأجاره مطعم بن عدي، وحصلت حادثة الإسراء والمعراج.

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة (2.8مليون نقاط)
 
أفضل إجابة
ماذا فعل الرسول في عام الحزن
مرحبًا بك إلى الحلول السريعة، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.

التصنيفات

...